فعاليات"دبي آيس" المتميّزة تستقطب أعداداً هائلة من الزائرات من داخل الدولة وخارجها

1/3
Full ScreenGridview
الفعاليات أضافت وجهة شاطئية جديدة لمقومات الجذب السياحي بدبي خلال فصل الصيف

شهد شاطئ نادي دبي للسيدات إقبالاً فاق التوقعات من الزائرات من داخل وخارج الدولة، تزامناً مع انطلاق مهرجان" شاطئ دبي آيس للسيدات"، الذي ينظمه النادي لأول مرة هذا العام تحت شعار" بردي صيفك"، كمبادرة مبتكرة تُخفِف من شدة الحرارة على زائرات النادي في هذا الوقت من العام، من خلال أنشطة وفعاليات ثلجية ومائية ترفيهية للمرأة والطفل على شاطئ النادي بمنطقة جميرا وسط أجواء مفعمة بالبرودة والانتعاش.

وبهذه الفعاليات المائية والثلجية المُبتكَرة يكون نادي دبي للسيدات قد أضاف وجهة شاطئية جديدة للسياحة الداخلية والخارجية، خاصة للباحثات عن الخصوصية، وأسهمَ في دعم مقومات الجذب السياحي الذي تتميز به الإمارة على المستوى العالمي.

وقالت لمياء عبدالعزيز خان مدير نادي دبي للسيدات إن هذه الفعاليات المميزة تأتي في إطار اهتمام حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بتقديم النادي لخدمات متكاملة ومميزة تسعد المرأة والطفل وزائرات النادي من كافة الجنسيات.

وأشارت إلى أن النادي عمل دائماً على أن يكون الوجهة المُفضلة للمرأة، بتوفير أرقى المرافق وأحدث التجهيزات لممارسة الأنشطة الاجتماعية والثقافية والرياضية في أجواء هادئه وبيئة تتسم بالخصوصة، وحرص منذ انطلاقته عام 2003 على تحقيق رسالة واضحة هي دعم المرأة وتقديم ما يُلبي احتياجاتها، ويهدف إلى أن يكون بين مصاف أكثر النوادي المُخَصَصة للمرأة تميزاً على مستوى العالم، مواكبة للنهج الابتكاري لدولة الإمارات العربية المتحدة.

فعاليات متنوعة

وتحت شعار" بردي صيفك"، أطلق نادي دبي للسيدات فعاليات مهرجان" دبي آيس للسيدات" يوم الجمعة الماضي 21 يوليو2017، وتقام فعالياته من الساعة الثانية ظهراً حتى السابعة مساءً يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع حتى نهاية أغسطس المقبل، كإضافة نوعية لفعاليات دبي الصيفية المميزة، ويتضمن المهرجان فعاليات مميزة خاصة بالنساء والأطفال من الفئات العمرية المختلفة وسط أجواء مفعمة بالنشاط والانتعاش، تشمل غرفة الصحة الثلجية والقبة الثلجية والأرجوحة المائية والشاطئية وعربات الأطعمة وأنشطة مائية وثلجية عديدة. وتم استقبال الزائرات والأطفال بالمثلجات والمشروبات الطازجة وتوزيعها عليهم طوال فترة الفعاليات، ما يعكس كرم الضيافة الإماراتية، إضافة إلى توفر خيارات متنوعة من المأكولات في عربات المطاعم الموجودة على طول الشاطئ.