تعلمي أسرار فن صناعة المجوهرات مع مدرسة L’ÉCOLE Van Cleef & Arpels

L’ÉCOLE, Van Cleef & Arpels, حي دبي للتصميم, المجوهرات الراقية
Van Cleef Arpels
دورات تدريبية وورش عمل للكبار والصغار تمنحك وأطفالك فرصة للإطلاع على أسرار عالم صناعة المجوهرات والساعات الراقية

أعلنت "فان كليف أند آربلز" عن زيارة مدرستها L’ÉCOLE المرتقبة إلى دبي خلال وقت لاحق من العام الجاري، وذلك في خطوة تعكس الحضور الأول للمدرسة في منطقة الشرق الأوسط. حيث ستقوم  هذه المدرسة الفرنسية المتخصصة بفنون وصناعة المجوهرات بإنشاء حرم تعليمي متنقل في "حي دبي للتصميم" بهدف التعريف بشكل أوسع بعالم صناعة المجوهرات والساعات، وذلك خلال الفترة 7-25 نوفمبر 2017 وسوف تفتح أبواب التسجيل في سبتمبر القادم.

ودعماً لأهداف مبادرة "عام الخير" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، فستخصص مدرسة L’ÉCOLE جميع عائدات التسجيل في الدورات التدريبية الخاصة بها لصالح مؤسسة "دبي العطاء". كما أبرمت المدرسة شراكة ثقافية مع "هيئة دبي للثقافة والفنون" وشراكة مع "مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة". إضافة إلى أن المدرسة ستحظى بدعم مجموعة من المؤسسات الثقافية ومنها "مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون" و"حي دبي للتصميم"  و"دبي أوبرا" و"مجلس سيدات أعمال أبوظبي"، والمعهد الفرنسي في الإمارات- القسم الثقافي في السفارة الفرنسية، ومؤسسة الشارقة للفنون، وجامعة السوربون في أبوظبي، ومبادرة "لئلا ننسى"، تحت رعاية مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان.

وكجزء من برنامجها التعليمي المتنقل، ستوفر المدرسة مجموعة شاملة من الدورات التعليمية بقيادة مجموعة من الخبراء المحترفين في صناعة المجوهرات من دار "فان كليف آند آربلز"، و مجموعة من مؤرّخي الفن، وعلماء الأحجار الكريمة، وصنّاع الساعات. وسيتم أيضاً تنظيم سلسلة من الحوارات المسائية، والمعارض، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة بعالم المجوهرات، والتي ستساهم في إثراء برنامج الزيارة الأولى لهذه المدرسة إلى المنطقة.كما ستتناول الدورات الدراسية ثلاثة مواضيع رئيسية " عالم الدراية؛ والتاريخ الفني للمجوهرات؛ وعالم الأحجار الكريمة" من خلال 13 دورة دراسية تستغرق مدة كل واحدة منها 2-4 ساعات. إضافة إلى تنظيم 6 ورش عمل إبداعية مخصصة للأطفال واليافعين بين عمر 5-16 عاماً بهدف تزويدهم بفرص قيمّة لاستكشاف المهن الإبداعية بالتعاون مع المدارس المحلية على مدى أسبوع كامل، علماً أن تلك الورش ستكون مفتوحة أيضاً للجماهير خلال عطلة نهاية الأسبوع. وستنظم المدرسة معارض تضم تشكيلات خاصة من المجوهرات والمعادن النفيسة من جامعة "مين باريس تيك". وفي إطار سعي المدرسة لرعاية جيل جديد من المصممين الناشئين سيتم تسليط الضوء على أعمال المرشحين النهائيين للفوز بجائزة "الفنان الناشئ في الشرق الأوسط" للعام 2017 من "فان كليف آند أربلز".

كل ذلك سيتجسد في المرافق المتنوعة في حي دبي للتصميم بداية باستديو التصميم لتعليم أساليب الغواش، ورشات العمل حول صناعة المجوهرات، وورشات معالجة الأحجار الكريمة، وورشات عمل صناعة الساعات وأعمال الطلاء، بالإضافة إلى مكتبة ضخمة تضم موارد ومراجع متعددة، والمزيد من المرافق.  

ومن الجدير بالذكر أن مدرسة "فان كليف أند آربلز" تأسست في باريس خلال شهر فبراير 2012، لتكون بذلك أول مدرسة في العالم تستقبل عامة الجمهور وتتيح لهم فرصة استكشاف خفايا فن وتاريخ وثقافة صناعة الساعات والمجوهرات الراقية. وتتبوأ هذه المدرسة مكانة مرموقة حول العالم، خاصة وأنها توفر للطلاب فرصة فريدة لإثراء معارفهم عن طريق التجريب والحوار البنّاء. ورغم تواجدها في قصر "بليس فاندوم" من القرن الثامن عشر في باريس، والتي تعد مهد صناعة المجوهرات الباريسية الراقية، إلا أن مدرسة "فان كليف أند آربلز" تجوب أنحاء العالم بهدف نشر قيم المشاركة والتعاون ونقل الخبرات والمعارف في مجال المجوهرات. وبعد زياراتها السابقة إلى كل من طوكيو ونيويورك وهونغ كونغ، تصل هذه المدرسة الرائدة إلى دبي لتقدّم إحدى برامجها التعليمية الأكثر طموحاً على الإطلاق خلال مسيرتها.

BY

L’ÉCOLE, Van Cleef & Arpels, حي دبي للتصميم, المجوهرات الراقية
Van Cleef Arpels