عمود | الفعالية التي علقت في ذاكرتي أكثر من غيرها..

تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
مطعم Sublimotionفي إبيزا
تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
مطعم Sublimotionفي إبيزا
1/2
Full ScreenGridview
بصفة رئيسة قسم الفعاليات في نادي Quintessentially الخاص، تُعتبر مارينا دي كوتغوردن ملمة بفن الحياة والاستمتاع بها. وها هي تشاركنا في هذه المقالة آراءها حول تجربة "تناول الطعام المسرحي"

"دائماً ما تحين اللحظة التي يسألني فيها شخص من دائرتي الاجتماعية عن أكثر فعالية تألقاً حضرتها يوماً (أو خططت لها، في حالتي)، أو عن أرقى مطعم تناولت الطعام فيه. وغالباً ما يعتمد ردّي على الشخص الذي يطرح السؤال، فتتراوح الإجابة بين سهرات حازت على نجوم ميشلان وتطلبت عدة أشهر من التخطيط الدقيق والمفصل، ومغامرات عفوية بسيطة كانت رائعة واستثنائية بفضل أسباب لم تكن متوقعة".

"نعيش في عالم الخيال وعالم الوهم. وتقضي مهمتنا الأبرز في هذه الحياة بالعثور على الواقع"، هذا قول للكاتبة والفيلسوفة السيدة جان آيريس مردوك. فعلى الرغم من اعتمادنا على حاسة النظر عندما يتعلق الأمر بتناول الطعام، غالباً ما تضللنا هذه الحاسة بأكثر الطرق الأساسية. فإذا ما حُذفت هذه الحاسة، يضطرالمرء إلى التفاعل مع مكان أو بيئة ما بطريقة مختلفة فتنقلب تجربة قائمة الطعام الكاملة رأساً على عقب. مطعم "لو نوار" في لندن مثلاً، يترك زواره يتصفحون قائمة الطعام في الظلام الدامس. ولا تُكشف قائمة الطعام هذه التي تشمل أطباقاً يقدمها نُدل ضعفاء البصر إلا مع انتهاء العشاء، فيتفاجأ المرء بمدى خطأ تخميناته عندما يُحرم نظره. وقد تم افتتاح مفهوم مشابه بعنوان "نوار" في فيرمونت دبي حديثاً.

تهدم المفاهيم المسرحية الجدار القائم بين تناول الطعام العادي والخدمة

تشكل الإثارة الحسية أداة قوية. فقد تطورنا كبشر لنكون مسيطرين بفضل حاسة بصرنا، وإنّما يجدر بالمصممين الاستثمار أيضاً في إثارة الحواس الأخرى، ما يسمح لنا بتمييز التجربة وإدراكنا للمكان الذي نتواجد فيه. Sublimotion في إبيزا هو مطعم جديد وحصري يتضمن 12 مقعداً ويبتكر واقعاً وهمياً على شاشات تحيط بالحاضرين من كل صوب لتعزز تجربة تناول الطعام والسهر. هذا المفهوم الذي ابتكره باكو رونسيرو (ليعيش حلمه مجدداً) الذي يعمل مع رؤساء طهاة ومهندسين وأشخاص يمارسون ألعاب الخفة والسحر، ومصممي مسرح، ومهندسين معماريين، ومصممي رقص، ومؤلفي نصوص، هو مفهوم رائد في تجربة تناول الطعام المسرحي التي تضاف إليها التكنولوجيا لمضاعفة متعة الأكل. فتارة تجد نفسك محاطاً بحيد مرجاني أثناء تقديم طبق ثمار البحر في صدفة، وطوراً تجد نفسك وسط حقل محروث مع طبق خضار أمامك، أو محاطاً بمناطيد مع تقديم أطباق الحلوى على المائدة. فهذه التجربة لا تتسم بطابعها المتقدم والممتع فحسب، وإنما تشرك حواسك كلها لتعزيز مذاق الطعام وتجربته إلى أقصى حد.

تهدم المفاهيم المسرحية الجدار القائم بين تناول الطعام العادي والخدمة، وتدعو الضيوف إلى دخول عالم من المغامرات الممتعة. وفي هذا السياق، يقدم مطعم Marcos Meatballs في لندن الترفيه من خلال تقديم شجارات عائلية تتسم بطابع المافيا ضمن إطار كوميدي مضحك، حالما يدخل الزوار. فتصبح السهرة مشوّقة تلفها أجواء الغموض وجرائم القتل وتقدم متعة غير متوقعة مع مأكولات ومشروبات إيطالية بسيطة! بالإضافة إلى ذلك، يترك التصميم التي يشكل تحدياً أثراً قوياً وكبيراً على ما نجربه ونتذكره. فمطعم Story في لندن الخاص بالشيف توم سيلير يقدّم أواني مائدة يمكن أكلها - مثل الشمع الذي يقطر شحماً لتغميس الخبز فيه. كما يدعو الزوار لإحضار روايتهم المفضلة مع ترك رسالة عن أمسيتهم، فينشئ بالتالي منشأة أدبية واسعة لجعل الأمسية شخصية أكثر بعد.

ويُعتبر The Institute of Makingمثلاً آخر على تجربة الطعام الراقية، مع فريق من العلماء المذهلين الذين تجدهم يتلاعبون في مختبراتهم بمادية المادة. فقد ابتكروا حديثاً أدوات مائدة مصنوعة من مواد تتدرج من الخشب إلى الذهب لتتلاءم مع الطعام وتعزز النكهات إلى أقصى حد، فتخرج التكنولوجيا الطعام من الطبق لتنشره في المكان، وتؤلف بالتالي سيناريوهات أكل تجريبية لا مثيل لها ولم تعرف من قبل قط. صحيح أنّ كثرة الطباخين تفسد الطبخة ولكنّ فريق إنتاج متكامل يعززها."

نُشرت هذه المقالة باللغة الإنجليزية للمرة الأولى في مجلة هاربرز بازار إنتريورز

BY

تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
مطعم Sublimotionفي إبيزا
تناجرا, دليل, نمط الحياة, هاربر بازار INTERIORS, هاربر بازار العربية, ولر تروي
مطعم Sublimotionفي إبيزا