زوال الحدود مع أمينة متحف "غوغنهايم" ساره رزا

ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
"Gross Fatigue" هنروت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
"Gross Fatigue" هنروت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
إرجين
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ساره رزا
1 / 4
تكبير الشاشة عرض الشبكة
تجري ساره رزا، الشخصية الشهيرة في عالم الفن والمتعددة الأدوار،حواراً مع مارينا إيوردن حول ممارساتها المتعددة الاختصاصات وإعجابها الكبير بالعلوم وآخر مشاريعها كأمينة معارض ومتاحف مع "يارات" و"غوغنهايم"

أدوارها وافرة،فبقدر ما يمكن للمرء أن يقرّ بأدواره المتعددة في لندن- حيث ولدت ساره رزا وتقيم حالياً –تؤدي ساره أدواراً عديدة فعلاً – فهي أمينة متحف، وناقدة، وكاتبة، ومحررة، كما تحضر لنيل شهادة الدكتوراه. عندما تساءلنا عما إذا كانت تتبع روتيناً ونظاماً إدارياً لتسيير هذه الأدوار كلها وتنظيمها، فسرت لنا بلا مبالاة قائلة إنّ الأدوار كلها تجتمع معاً لتتحول إلى ممارسة مترابطة ومتواصلة تغذي اختصاصاتها بعضها بعضاً. وبالتالي، ينتفي وجود جدول زمني محدد مسبقاً بالنسبة إلى المرأة التي تمطر وسائل التواصل الاجتماعي معلومات عنها مع اقتراب موعد نشر  Punk Orientalism، كتاب من تأليف رزا يشكل تراصفاً لغوياً محيراً. وبموازاة الأبحاث التي تجريها من أجل تحضير رسالة الدكتوراه، يمكن تعريف كتاب Punk Orientalismكاستشكاف للممارسات والتعاليم الانشقاقية التي ظهرت في آسيا الوسطى والكوكاز بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991. أما أبطال أبحاث رزا، فهم فنانون ناضلوا لإعادة مناقشة نظام فني حاسم ما بعد حقبة الاتحاد السوفياتي من خلال مفاهيم بانك جمالية فوضاوية لإعادة تشكيل خصائص الفن المشرقي الوهمية وصياغتها.

وتنتج المناطق الجغرافية التي تشكل مركز الاهتمام في مسار رزا المتعدد النواحي (أي آسيا الوسطى في عملها الأكاديمي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مشاريعها كأمينة متحف) عن قرار واع اتخذته في مرحلة مبكرة من حياتها المهنية حفزه جزئياً اهتمام أساسي في الأوضاع الاجتماعية والممارسات التي يقوم بها فنانون يقيمون في أوروبا الشرقية وفي آسيا بعد مرحلة الاتحاد السوفياتي. أما الجزء الثاني من الأسباب التي دفعت رزا إلى اتخاذ القرار باختيار هذا الموضوع، فيعود إلى جذور عائلتها على الأرجح التي تمتد إلى آسيا الوسطى وإيران. 

وتشرح هذا الموضوع قائلة: "من الواضح أنّ الرأسمال الثقافي أدى دوراً في عملي"، مشيرة بذلك إلى اهتمامها في التدقيق في موضوع هجرة الناس والأفكار وتقديمها ضمن إطار عمل تاريخي أو فلسفي. 

فالتعبير الشفهي الدقيق عن المفاهيم - الذي يشكل نقطة بداية أي مشروع تغوص فيه رزا في مجال أمانة المتاحف- هو ما دفعها إلى دراسة تاريخ الفنون والأدب الإنجليزي في "غولدسميث"، في جامعة لندن، حيث قدمت رسالة الماجستير التي قدمتها في وقع مسرح التعزية الإيراني على الفنون الفارسية العصرية والحديثة. 

ميل رزا نحو التشريح التاريخي كوسيلة لتسليط الضوء على النقاط الثقافية المشتركة مهجّن بتركيزها على علوم التفكير - وهو موضوع تعمّقت فيه منذ سن مبكرة نظراً إلى كون والديها وجدّها كانوا يعنون بالأبحاث أو الممارسات العلمية بدرجات متفاوتة. وتقول رزا: "ترعرعت في منزل يضم كمية كبيرة من الكتب والأبحاث عن العلوم الإسلامية أو العلوم التي أنتجها علماء إغريقيون وفارسيون وعرب. وأذهلوني منذ صغري، ولا زالوا يذهلونني حتى اليوم". هكذا تعبر رزا عن هذه الناحية التي تميّز مشاريعها كلها ولا سيما في دورها كأمينة في برنامج "ﺧﺎﺭﻁﺔ غوغنهايم ﻭUBS: ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ للفن".

بدعم وتعزيزالتبادل الفني والثقافي من خلال التعليم حول المناطق الناشئة، أوكل برنامج MAP منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى رزا التي انضمت إلى الأمينين جون ياب وبابلو ليون دي لا برا، اللذين يترأسان برنامجي جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية على التوالي. وعلى الرغم من أنّ هؤلاء الأشخاص الثلاثة لا يعملون معاً مباشرة، تبقىجهودهم في إظهار جنوب عالمي مع التركيز على الخصائص المحددة لكل منطقة ديناميكية حيوية يوصل إلى تقاطعات تاريخية متعددة. فخلال إقامتها التي تمتد على سنتين، سيتضاعف دور رزا الذي يقضي باختيار الفنانين وإنشاء أدوات تعليمية تربوية لتعزيز ممارساتهم خلال المعرض عام 2016 في متحف سالمون ر. غوغنهايم في نيويورك، لتنتقل بعدها إلى الشرق الأوسط. تعمل ساره مع رئيسة قسم الأمناء نانسي سبكتور، ومديرة شؤون الأمناء جوان يونغ عن كثب، كما تجتمع بشكل دوري مع فريق أبوظبي.

وبعد مضي بضعة أشهر على بدء مشروع يدفعها للتنقل بين مقرها في لندن ومكاتب غوغنهايم في مدينة نيويورك، ما توافق رزا على الإفصاح عنه حتى الآن هو اتباع مقاربة تهدف إلى تقديم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كأصل لعدد من الابتكارات والإيديولوجيات العالمية. ورغم ذلك، تشعر بأنّ إرث منطقة الشرق الأوسط منسي تمامأ في عالمنا المعاصر. إذ تقول: "هذا المشروع ليس حنيناً إلى الماضي بأي شكل أو نوع؛  بل هو يعالج الظروف الثقافية والاجتماعية التي هي ظروف عالمية. السياسات الأجنبية التي تم ابتكارها في أوروبا وأمريكا لها وقع كبير في المنطقة، لذا فالمشروع عالمي". تؤكد رزا اعتزامها ردم الهوة في عملية نقل المعرفة والمعلومات التي تتم اليوم بين الثقافات. 

لقد أثبتت نجاحها في ربط المجتمعات الفنية والمحلية لتوسيع المدى الذي تصل إليه المعارض منذ بدء مسيرتها المهنية في عالم المتاحف في صالة "ساوث لندن" الفنية عام 2004.  فهناك صممت برنامجاً يتضمّن حوارات وأفلاماً مصورة وعروضاً متنوعة بهدف جذب الحضور. وتقول: "العمل في مجال أمانة المتاحف لا ينتهي بانتهاء المعرض. إذ يجب التأسيسلحوار أوسع وأشمل مع المجتمع لا سيما القطاع العام، ينفع الجمهور العادي بشكل كبير لأنّ البرامج تصمم من أجله". 

وهذا التفاعل المستمر بين العملين في مجال الفنون هو الأكثر تشويقاً في مسيرتها المهنية بحسب رأي رزا. وتقر بقولها: "ما يقدمه الفنان هو تحليل لأجزاء مختلفة من التاريخ وثقافة فردية، وهذا مثير جداً للاهتمام بالنسبة إلي". ومن الفنانين المفضلين لديها ليدا عبدول، شذى داوود، وإرجين كفوسوغلو، ووفاء بلال، الذين تتداخل ممارستاهم الأكاديمية الحثيثة مع علوم التفكير والفلسفة. وتشرح قائلة: "عملهم هو أكثر من مجرد دراسة سطحية، فهم يغوصون بعمق".

ولدى سؤالها عن العمل الفني الذي أثر فيها حديثاً ً أكثر من غيره، تذكر رزا مسابقة أكبانك سنات الدولية في اسطنبول حيث رأت عملGrosse Fatigue  لكميل هنرو - وهو عبارة عن منصة تصويرية منحت جائزة الأسد الفضي في النسخة الخامسة والخمسين من معرض بينالي البندقية وتدقق في أصل الكون وتطوره التالي من خلال تركيب نوافذ كمبيوتر متتالية ومتعاقبة تسلّط على شاشة كبيرة.  وتماماً كمنصة هنرو، تقرّ رزا بانجذابها إلى فنانين ترعرعوا على شبكة الإنترنت وتشكّل ممارساتهم الرقمية إثباتاً حاسماً لا يقبل الشك على أثر التكنولوجيا عالمياً. وازداد هذا الاهتمام مع مجيء فنانين من مناطق لا تقدم تاريخاً عريقاً في عالم المتاحف، وتصف رزا ذلك بقولها "النجم الحقيقي هو الفنان نفسه وليس أمين المتحف الغربي". وهذا هو محور تركيز عملها كما تقول بجرأة،  فالفنانون والأفكار التي يقدمونها من خلال ممارساتهم في الاستوديو هي التي يجب أن تسود. 


ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
"Gross Fatigue" هنروت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
"Gross Fatigue" هنروت
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
إرجين
ابو ظبي,غوغنهايم,هاربر بازار آرت
ساره رزا