Scent of a Rose عبير وردة: الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم

الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم, ميثاء آلمكتوم, ميثاء المكتوم
الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم تكشف عن لوحاتها الجديدة

تتحضّر الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم لتقديم مجموعتها المميزة من اللوحات والتي تحمل اسم Scent of a Rose أي "عبير وردة" للمرة الأولى للجمهور وذلك خلال سلسلة من الأحداث والمناسبات الهامة التي ستُقام على مدة الأسبوع.

تجسّد اللوحات المرسومة بروعة ودقة متناهية بتلات ورود تضيئ بتدرجاتها الزهرية الزاهية خلفية قاتمة داكنة. وقد رُسمت هذه المجموعة من الورود والبتلات بطريقة تعبيرية مؤثرة لتبدو كشعلة نارية متّقدة تتأجّج وسط أمواج بحر هائج لتدفئ الأجواء وتحمل المشاهد للغوص في عالم حالم ملؤه الغموض والجمال.

وتُعدّ هذه اللوحة، العمل الأوّل من مجموعة Scent of a Rose التي تتضمّن 5 لوحات قامت الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم بتنفيذها في العام 2003. وتجسّد هذه اللوحات رحلة حياة وردة جميلة بأسلوب مجازي يعتمد بشكل أساسي على إيجاد التناغم بين تناقضات النور والظلام والضوء والظلال. وقد حاولت الفنانة المرهفة من خلال هذا الأسلوب أن تجسّد ليس فقط شكل الوردة الملموس وإنّما أيضاً عبيرها الشذي الأخّاذ. وبذلك سيروي المعرض الفردي الأوّل للفنانة الإماراتية المبدعة، رحلة وردة آسرة منذ بداية تكوينها وإلى حين تفتّح بتلاتها، من خلال تجسيد مراحل نموها الطبيعي وتغيّر شكلها الجميل بواسطة الضوء والألوان.

وبرعاية الشيخة ميثاء، سيقوم المعرض بالكشف عن لوحات المجموعة واحدة تلو الأخرى من خلال تخصيص وتجهيز مكان لها في قاعة "المجلس" في ميناء السلام في مدينة جميرا. وتقول الشيخة ميثاء التي عملت على تطوير مجموعتها المذهلة طوال الـ15 سنة الماضية "الفنّ الحقيقي ليس مجرّد تقنية، وكي يكون صحيحاً وأصيلاً عليه أن يكون صادقاً ونابعاً من القلب". 

درست الشيخة ميثاء في كلية دبي للطالبات، ثمّ عملت على تنمية مواهبها الفنية من خلال حضور العديد من الدروس والصفوف الخاصة ومن خلال المشاركة في عدد كبير من الورشات الفنية. لتنمي بعد ذلك أسلوبها الخاص بالرسم والذي يتّسم بشكل أساسي بالرمزية. يُذكر أنّ أحداً لم يطّلع على لوحات الشيخة ميثاء الفنية حتى هذا الأسبوع باستثناء أفراد عائلتها وأصدقائها المقرّبين.

وفي حديثها عن هذه المجموعة الفنية الرائعة تقول الشيخة ميثاء "لقد بدأت العمل على هذه المجموعة من خلال دراسة الألوان"، ثمّ تضيف "لقد درست فن التصوير في الجامعة، لذا في أنّ آلة التصوير ترافقني دوماً أينما ذهبت. كما أنّني قمت مرة بجمع بعض الورود الجميلة ذات اللون الليلكي الزاهي من الحديقة، ثمّ وضعتها داخل إناء مليء بالماء فطفت بروعة على سطحها، ورحت أصوّر هذه الورود مراراً وتكراراً إلى أن تفتّحت بتلاتها أمام ناظريّ. كما أنّ الألوان كانت تتغيّر باستمرار ما دفعني إلى اعتماد تأثيرات وتدرجات لونية مختلفة في كلّ وردة". لذا، يمكن القول إنّ لوحات مجموعة Scent of a Rose كانت مستوحاة من شغف الشيخة ميثاء بالتصوير والصور التي قامت بالتقاطها.

وأثناء مشاهدة أعمال الشيخة ميثاء الفنية المذهلة سيتسنّى للضيوف الاستمتاع بموسيقى Zbigniew Preisner التي تتماشى بشكل رائع مع اللوحات المعروضة وفقاً لما قالته الفنانة الإماراتية التي أوضحت قائلة "عند الاستماع إلى هذه الموسيقى، سيلاحظ المستمع أنّ وتيرة الموسيقى ستشتدّ تدريجياً، لأنّه مع كل مقطوعة تُسمع يزداد عدد الآلات الموسيقية المستخدمة في العزف، لذا فإنّ فكرة هذه المعزوفة شبيهة إلى حد ما بفكرة مجموعة  Scent of a Rose". وتبدي الشيخة ميثاء اهتماماً كبيراً بالموسيقى، وهي تستمع إليها باستمرار عند قيامها بالرسم، وهي تأمل أن يتمكّن المشاهد من الربط بين الموسيقة واللوحة المرسومة ليتخيّل ويشعر فعلاً برائحة الوردة.

سيُقام المعرض الفردي الأول للشيخة ميثاء آل مكتوم في قاعة المجلس في ميناء السلام في مدينة جميرا، يوم الجمعة 20 يناير من الساعة 2 وحتى الساعة 8 مساءً.

BY

الشيخة ميثاء بنت عبيد آل مكتوم, ميثاء آلمكتوم, ميثاء المكتوم