آليشيا كيز ALICIA KEYS وستيلا مكارتني STELLA MCCARTNEY تتعاونان في حملة توعية ضدّ سرطان الثدي

آليشيا كيز, ستيلا مكارتني, التوعية بسرطان الثدي
Shutterstock.com
تتحدّث المغنّية والمصمّمة عن كيف لمس هذا المرض حياتهما ولماذا تحاربان من أجل رعاية أفضل

في الولايات المتحدة، كل دقيقتين، يتمّ تشخيص امرأة بسرطان الثدي. وللمساعدة في زيادة التوعية بأهمية الوقاية والاكتشاف المبكر وتكافؤ الفرص في الحصول على العناية، قامت المصمّمة ستيلا مكارتنيStella McCartney بإنشاء مجموعة ملابس داخلية أوفيليا ويسلنغ  Ophelia Whistling ذات الإصدار المحدود للاحتفال بما تسميه "الأنوثة في مواجهة الشدة"، مرفقة بحملة إعلانيّة تضمّ المغنّية الحائزة على جائزة غرامي أليشيا كيز Alicia Keys.
يعود جزء من عائدات مبيعات هذه المجموعة إلى مركز ليندا مكارتنيLinda McCartney، وهو مرفق لعلاج سرطان الثدي في ليفربول Liverpool بإنكلترا، ومركز "ميموريال سلون كيتيرينج" Memorial Sloan Kettering  لفحص الثدي في هارلم Harlem، وهو برنامج للتوعية يقدّم فحوصات مجّانية للمجتمع المحلي، بما في ذلك التصوير الشعاعي للثدي، والموجات فوق الصوتية، والتصوير بالرنين المغناطيسي. (توصي الجمعية الأمريكية للسرطان بأن يتوفّر لدى النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 40 و 44 سنة الخيار ببدء الفحص السنوي لسرطان الثدي مع تصوير الثدي بالأشعة السينية إذا كنّ يرغبن في ذلك، أيّ أنّ التأمين يجب أن يغطّي مصاريف هذه الفحوص، في حين أنّ النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45 و 54 عاما يجب أن يحصلن على تصوير الثدي بالأشعة السينية كل سنة. بينما يمكن للنساء اللواتي يبلغن من العمر 55 عاما وما فوق أن يقمن بالتصوير الشعاعي للثدي كلّ سنتين أو الاستمرار في الفحوص السنوية، وتنصح الجمعيّة بضرورة التحدّث إلى الطبيب حول ما هو مناسب لكلّ امرأة.)
وجلست كيز Keys ومكارتني McCartney لمناقشة الحملة وشغفهما المتبادل لمساعدة النساء في العثور على الرعاية التي يحتجن إليها.

ستيلا مكارتني STELLA McCARTNEY: هل كنتِ تعلمين أنّ كلّ 19 ثانية، في مكان ما حول العالم، يتمّ تشخيص امرأة بسرطان الثدي؟ هذا أمر لا يمكننا تجاهله.
آليشيا كيز  ALICIA KEYS : هذا جنون. أنا أظهر دعمي لهنّ من خلال ارتداء مجموعة الملابس الداخلية الخاصّة بك. هذا مهمّ حقّاً بالنسبة لي لأنني نشأت في هارلم وأمّي هي ناجية من سرطان الثدي. وهذه المرّة الأولى التي أتكلّم فيها عن الموضوع.

ستيلا مكارتني SM:... لا أعتقد أن هناك ما يكفي من النساء اللواتي يفصحن عن قصصهنّ. أشكرك على ذلك لأنه ليس أمراً يسهل التحدّث عنه. ما زال هناك كمّ من الخزي والعار ملتصقان بمرض سرطان الثدي، وأعتقد أن هذا هو أحد المشاكل. للأسف، فقدت والدتي من جرّاء سرطان الثدي قبل 19 عاماً. وهي لم تتمكّن من مقابلة أطفالي. هذه الحملة تهدف لزيادة الوعي ولكي تعرف النساء أنّهنّ قادرات على الحصول على رعاية ودعم كبيرين.

آليشيا كيز  ALICIA KEYS: صحيح. نحن نريد كسر المحظورات لأنّ كل امرأة، بغض النظر عن من هي، أين تعيش، ما هو شكلها أو ما تؤمن فيه، تستحق الاستفادة من شبكة دعم قوية وعناية دقيقة. من المهم تشجيع الجميع على القيام بفحص دوري...

ستيلا مكارتني SM: بالضبط. ولا يهم من أين تأتين ومن أنت أو ما هو عرقك. ما  تحتاجين إليه هو إمكانيّة الكشف المبكر. تحتاجين إلى منع هذا المرض من الوصول إلى مرحلة حيث تصبح تكاليف معالجته باهظة و حيث يصعب التخلص منه. إنه من الرائع أن نتمكن من نشر المعلومات وزيادة الوعي. نحن بحاجة لإزالة وصمة العار عن هذا المرض. وهذه أحد الأسباب التي دفعتني لتصميم مجموعة الملابس الداخلية هذه.

آليشيا كيز  ALICIA KEYS: أنا فخورة لمشاركتي بهذه الحملة.

ستيلا مكارتني SM: هي تبيّن أيضا أنّ صناعتي الموضة والموسيقى يمكنهما دعم هذه الحملة كثيراً.

آليشيا كيز  ALICIA KEYS: أشعر أنّ الفن والنضال مترابطان. وبالمطلق، نحن جميعنا نستحق العيش!

ستيلا مكارتني SM: أتعلمين، إذا كنا نستطيع أن نقوم بعملٍ صغير مثل هذا إنطلاقاً من الحب وللأسف بعض المعرفة، لإنقاذ بعض الأرواح، فهذا أقلّ ما يمكننا فعله. لقد كان لدينا اتّصال مباشر مع هذا المرض ونحن نعلم أنه يمكن أن يصيب أيّ امرأة.

يمكنك شراء صدريّة ستيلا مكارتنيStella McCartney  أوفيليا ويسلنغ  Ophelia Whistling (160 $) و البيكيني ($ 90) الزهري ابتداء من 1 تشرين الأوّل/ أكتوبر لدى StellaMcCartney.com.

BY

آليشيا كيز, ستيلا مكارتني, التوعية بسرطان الثدي
Shutterstock.com