بيلا حديد تبكي مرتين أثناء عروض أسبوع نيويورك للموضة

أسبوع نيويورك للموضة, برابال غورنغ, بيلا حديد, أوسكار دي لا رنتا
بكت العارضة بيلا حديد أثناء عرضها أزياء برابال غورنغ وأوسكار دي لا رنتا بشكل حير الجميع

لطالما ارتبط النجاح باسم "بيلا حديد" ولطالما دارت الاستفهامات حول نجاحاتها المستمرة منذ أن بدأت. فلم يحدث أن شاركت بيلا حديد في عرض دون أن تترك بصمة في المسرح، إن السر وراء نجاحها يكمن في شغفها بالعمل الذي تقوم به، فأن تبكي عارضة لمجرد أنها "أحبت الفستان" فهذا شيءٌ لا نراه كثيراً.

قامت العارضة الجميلة بيلا بالمشاركة في عروض أسبوع نيويورك للموضة بعرض أزياء مختلفة لأوسكار دي لا رنتا oscar de la renta  و برابال غورونغPrabal Gurung . بكت العارضة خلال عرضها الأول الذي كان لبرابال غورونغ، والذي حمل طابعاً إنسانيا. فقد لبست فيه العارضات بلوزات تحمل كلمات مؤثرة من مثل "النسوية هي المستقبل" و "أنا مهاجر" و"هكذا تبدو النَسَويِّة" والتي ارتداها المصمم Prabal Gurung نفسه.

تقول بيلا: "لقد حرك العرض مشاعرنا جميعاً، لقد كنت في الكواليس عندما رأيت برابال يبكي قبل خروجه على المسرح، حينها لم أستطع أن أتماسك، لقد كان عرضاً مؤثراً وملهماً بمعنى الكلمة". وأضافت "عند خروجي، رأيت الجميع يبكي حتى الجمهور، لقد كان العرض مميزاً على جميع المقاييس، أنا فخورة جداً برابال، شكراً لك برابال على العرض الرائع والمجموعة المميزة"

وفي اليوم التالي، عرضت بيلا أزياء أوسكار دي لا رنتا، ومن الغريب أنها تأثرت أثناء هذا العرض أيضاً.  

صرحت بيلا "لم أعلم ما الذي يحدث، لكني لم أستطع أن أتماسك خلال هذا العرض أيضاً ، ربما تكون عواطفي متهيجة هذا الأسبوع، لكن المجموعة كانت مميزة جداً، لطالما كنت أطمح لعرض أزياء برابال وأسكار دي لا رنتا". وأضافت "لقد بكيت عندما طُلب مني المشاركة في العرض، وبكيت عندما لبست الفستان لأول مرة، لقد كان جميلاً جداً، فبكيت عند نهاية العرض أيضأً"

بيلا حديد تختلف عن بقية العارضات بجمالها الداخلي، إضافة إلى جمالها الخارجي، فهي تمنح الأزياء التي ترتديها بصمة خاصة بها، فلا يعلم المشاهد إن كانت قد منحت الزي جمالاً، أم زاد الزي جمالها! 

BY

أسبوع نيويورك للموضة, برابال غورنغ, بيلا حديد, أوسكار دي لا رنتا