أهلاً بكم إلى النسخة السنوية الثامنة من Harper’s Bazaar الأكثر أناقة.

في ذكرى Harper’s Bazaar Arabia السنوية هذا العام، نحتفل بمرور عقد من الزمن على نشر مجلتنا في الشرق الأوسط

قد تختلف المرأة التي نمنحها لقب "الأكثر أناقة" من شخص إلى آخر، إلا أنّنا نجمع كلّنا على أنّ كافة النساء اللاتي وردن في الصفحات التالية يتمتّعن بأسلوب شخصي لافت يعكس مدى إلمامهنّ بالموضة وحسن تصرفهنّ بها، ويثبت مدى فرادتهنّ وتميّزهنّ وتمتّعهنّ بحس مرهف يليق بأنوثة المرأة وأناقتها. وكما جرت العادة في كلّ عام، نقدّم مجموعة من النساء االملهمات للاتي تألّقن بإطلالاتهنّ وأناقتهنّ وحضورهنّ، ولا يسعنا سوى أن نتقدّم منهنّ أولاً بالتهنئة المستحقة وثانياً بالشكر الجزيل لسماحهنّ لنا بإلقاء نظرة إلى خزائن ملابسهنّ وأسرار أناقتهنّ..

تراوحت أعمار السيدات اللاتي توّجن بلقب "الأكثر أناقة" هذا العام بين العقد الثاني والعقد الخامس من العمر، وإن دلّ ذلك على شيء، فهو أنّ الأناقة لا تعرف سناً بل هي ترجمة واضحة لشخصية المرأة وإحساسها ونظرتها إلى الحياة، ومع السيدات الأربعين اللاتي وردت أسماؤهنّ هذا العام واللاتي تم اختيارهن من مختلف أنحاء العالم، نكتشف أربعين شكلاً مختلفاً للأناقة.. لأنّ لكلّ سيدة منهنّ أسلوباً فريداً وشخصية مميّزة تستحقّ الثناء والتقدير..

فمن الكتورة سيرا قيردار إلى السيدة شيرين نشات مروراً بالمتألقة فوز الفهد والأميرة نور بهلفي وصولاً إلى الأخوات عبدول وخالد سيف يشرّفنا في Harper’s Bazaar Arabia أن نحتفل بإطلالاتكن المميزة التي ترسم بعداً آخر للموضة وعالم الأزياء..