كلارينس تطرح زيت للعناية بشفتيك

جمال شفتيك, رطبي شفتيك, منتجات العناية بالشفاة, كلارنس, Clarins
لون جميل ورائحة لذيذة ... اكتشفي المجموعة الكاملة ل 7 زيوت الشفاه الملونة


قبل أكثر من 60 عاما، قدّمت كلارنس زيوت الوجه والجسم ، والتي أصبحت الان ايقونية، معتمدة 100٪ على مستخلصات نباتية.. وهذا ما شجّع في المقام الأول مختبرات كلارنس على تطوير زيت للشفاه غني بالمستخلصات النباتية لتغذية وتعزيز الشفاه لتصبح أكثر جمالا.

اليوم، يستمر هذا النهج المبتكر مع تقديم هذه الظلال الجديدة. وتعمل الزيوت السبعة على توفير شفاة ناعمة ومتألقة 

يمكنك وضع Lip Comfort Oil لوحده للحصول على نتائج طبيعية فائقة اللمعان أو مع أحمر الشفاه لمزيد من الراحة والتألق 

الجوجوبا

Simmondsia chinensis

إن الجوجوبا هو كناية عن شجيرة صغيرة تسمى "الذهب الصحراوي" لأنها تزهّر في الظروف المناخية الحارة والجافة الخاصة بطقس جنوب غرب الولايات المتحدة وشمال المكسيك. يتم استخراج الزيت من بذوره ويُسْتَخْدَم في الطب التقليدي للمساعدة على شفاء الجروح وترطيب سطح الجلد. في مستحضرات التجميل، يتم استخدامه لقدرته على تغذية الجلد دون أن يترك وراءه أية آثار زيتية.

البندق

Coryllus avellana

البندق هو شجيرة تنمو في الغابات وسياجات الأشجار ويمكن أن نجدها في جميع الغابات في أوروبا. وقد كان يُعتَقَد أن هذه الشجرة، المرتبط بالتقاليد السلتية، تمتلك العديد من القوى السحرية - وهي ترمز إلى الخصوبة بسبب إنتاجها الوفير لفاكهة البندق، كما أنها كانت تُسْتَخْدَم للمساعدة في العثور على الذهب والماء. حتى انه كان يقال بإنها تعزّز الرغبة. يتم الحصول من البندق على زيت سائل، ناعم ، صالح للأكل يتم إستخدامه في الطبخ لنكهته اللطيفة، كما يُستَخْدَم تقليديا لمحتواه العالي بالأحماض الدهنية للمساعدة على تغذية البشرة وحمايتها من الجفاف.

ميرابيل البرقوق

Prunus domestica

تمّ جلب هذا البرقوق الذهبي الصغير والمستدير والذي يطلق عليه اسم ميرابيل، من الشرق الأوسط خلال الحروب الصليبية إلى منطقة اللورين شرق فرنسا. وقد كانت زراعة هذا النبات ناجحة لدرجة أن المنطقة تدّعي حالياً  أن لديها أعلى كثافة من أشجارالميرابيل في العالم. تتلاءم تربة  المنطقة الطينية والغنية بحجر الجيري تماما مع هذه الشجرة التي تنتج فاكهة عصرة ولذيذة للغاية، كما ويمكن إيجاد أمثلة أكثر لذّة عن الفاكهة في هذه المنطقة. بعد أول ضغط بارد، ينتج نواة الحجر زيت رقيق جدا مع نكهة اللوز المر الناعمة. في مستحضرات التجميل، يوفّر هذا الزيت الغني بالأحماض الدهنية الليونة والنعومة للجلد ليونة  ويساعد على مكافحة الجفاف.

المكاديميا

Macadamia ternifolia

تنمو شجرة المكاديميا أصلاً إلى الغابات الاستوائية في أستراليا، ويمكن أن يصل إرتفاعها  إلى 15 متراً أما أوراقها المشرقة و دائمة الخضرة فهي شعبية لقيمتها الزخرفية. تنتج شجرة المكاديميا الجوز الذي يحتوي على بذور دسمة بيضاء اللون وذو النكهة الناعمة. إن الزيت المستخرج من هذه البذورهو غني بالأوميغا 9  ويغذي ويحمي الشفاه. إن زيت المكاديميا المستخدم في مختبرات كلارنس هو عضوي.

توت العُليق

Rubus idaeus

إن التوت هو فاكهة  دقيقة و لذيذة تتمتّع بتقدير كبير من قبل "الذواقة". وفقا للأسطورة، كان التوت في الأصل أبيض اللون وقد ظهراولاً في جزيرة كريت، وهي جزيرة تقع في البحر الأبيض المتوسط ​​حيث كان زيوس ملك المستقبل لآلهة اليونان القديمة يقيم عندما كان صغيراً. ذات  يوم ، بينما لم يكن زيوس يتوقف عن البكاء قامت خادمته بقطف بعض حبات التوت لتهدئته، فخدشت ذراعها وهي تقوم بذلك ملطخة بدمها الفاكهة البيضاء التي منذ ذلك الوقت أصبحت الحمراء إلى الأبد. بفضل تضمنه العالي على الفلافونويد والسكريات وأحماض الفاكهة يتم إستخدام التوت تقليديا في المنتجات لتعزيز إشعاع البشرة (التوت هو أيضا مضاد للأكسدة ومرطّب). أما مستخلصات الزيت من بذوره فهي غنية بالأحماض الدهنية وتُستَخْدَم للراحة والتغذية.

الأناتو

Bixa orellana

إن  نبتة الأناتو هي شجرة صغيرة من أمريكا الاستوائية تنتج الفاكهة تشبه القرنى الذي يحمل الاسم نفسه المغطّى بالمسامير والذي يحتوي على بذور حمراء كالدم. وكان الهنود الأمريكيون يعتبر هذه النبتة رمزاً للقوة ويربطون عصيره بمبدأ الحياة الأبدية. كان يتم إستخدام الأناتو كصبغ للأغذية والأشياء والأقمشة وأيضا، كما لا يزال الحال اليوم، خلال الطقوس لطلاء الجسم وكأحمر الشفاه. يتم استخراج الزيت من بذور الأناتو الذي يُسْتَخْدَم في مستحضرات التجميل للمساعدة على تغذية الشفاه وتعزيز راحتها ولمعانها.

القطيفة العضوية

Amaranthus caudatus

تُعْتَبَر نبتة القطيفة، رمزا للخلود لأنها لا تذبل، وكانت مقدسّة من قبل الإنكيون. لديها العديد من الفوائد، بما في ذلك أوراق وبذور مغذية للغاية ومختلف الخصائص الطبية. القطيفة هي أيضا نبات للزينة بفضل زهورها الجميلة الأرجوانية اللون التي تتجمع على طول جذعها المستقيم. يتم تقليديا استخراج الزيت من بذور القطيفة لتغذية الجلد ولمنحه الراحة. إن  زيوت القطيفة المستخدمة من قبل مختبرات كلارنس هي عضوية.

البوريتي العضوي

Mauritia flexuosa

إن البوريتي هو نوع من شجرة النخيل التي تنمو أصلا في السورينام والتي انتشرت عبر الغابات المستنقعاتية في أمريكا الجنوبية الاستوائية بفضل بذورها المقاومة إذ يمكن للبذور البقاء على قيد الحياة في داخل مياه البحر لعدة أشهر مع الحفاظ على قدرتها على الإنبات. ويمكن استخدام جميع أجزاء هذا النخيل المورق، سواء لأغراض البناء أو الغذاء أو في الطب التقليدي. تنتج فواكهها البرتقالية-الصفراء زيتا ذات لون العنبر الذي يحظى بتقدير تقليدي لمحتواه العالي على الأحماض الدهنية المغذّية. إن الزيت المستخرج من فاكهة البوريتي والمُسْتَخدَم من قبل مختبرات كلارنس هو عضوي.

الشيا

Butyrospermum parkii

تنمو شجرة الشيا في غابات السافانا في أفريقيا وتحمل فاكهة ذات الخصائص الإستثنائية. إنها شجرة مقدّسة لا يجب قطعها أو تلفها وحسب التقاليد، ان المرأة وحدها هي "حارسة"هذه الشجرة السحرية ، وان النساء هنّ اللواتي يجمعن مكسّرات الشيا التي يتم تحويلها بعد ذلك الى زبدة وزيت الشيا الغني. تقليديا، ان زبدة الشيا الغنيّة بالأحماض الدهنية، تساعد على تغذية وحماية الجلد وكذلك زيت هذه النبتة. في مستحضرات التجميل، يساعد مركّز زيت هذه الشجرة ، وهو الجزء الثمين من زيت النبتة والذي لا يمكن تحويل قوامه  الى صابون، على تهدئة وحماية الجلد.

النعناع البرّي

Mentha arvensis

في البرية، يمكن أن نجد النعناع البرّي على التربة الرطبة والرملية في الحقول والمروج في أوروبا. ولكن مثل غيره من أصناف النعناع، يتم زراعته واستخدامه لزيوته الأساسية التي يتم استخراج المنثول منها خلال عملية التبلور. إن زيت النعناع البرّي هو معروف تقليدياً لخصائصه المنعشة والمنشّطة وللمنثول الموجود فيه والقادر على توفير شعور مكثّف وفوري من الإنتعاش.

جمال شفتيك, رطبي شفتيك, منتجات العناية بالشفاة, كلارنس, Clarins