عودة ملكة

هاربر بازار جونيور,هايدي ريسايد,TUESDAYSCHILD,النصيحة,أمومة
تقول المحررة في مجلة بازار هايدي ريسايد إن استعادتك لحياتك بعد الولادة هي مرحلة أساسية من الأمومة... فهذا وقتك لتتألقي.

"لا أستطيع أن أقول لكم متى حصل ذلك بالضبط... أعتقد أنه جرى على مراحل. ولكن كأمّ جديدة، وصلت إلى مرحلة أدركت فيها أنني لم أعد حطاماً عاطفياً وعدت لأكون نفسي مجدداً. أصبحت "أنا" جديدة، نشيطة بالكامل.

أرغب دائماً في إخبار صديقاتي الأمهات الجديداتبأن الأمر قد يكون صعباً جداً في بعض الأحيان، ولكن يوجد ضوء في نهاية النفق، وستأتي مناسبة تدركين فيها فجأة بأنك عدت إلى نفسك... والأمر يجري على هذا النحو:

صحتك ولياقتك البدنية

منالعجزعن فتح عينيك والبقاء 24 ساعة متواصلة من دون بكاء فيما تتعافين من آثار الولادة والرضاعة، إلى انتعالالحذاء الرياضيوالبدءبتمارين اليوغا، تتم عودتك الجسدية على مراحل، وكل مرحلةلها أهميتها وتستحق احتفالاً خاصاً بها.

لا تستخفي قطبأهمية تمارين تمديد العضلات وضخ الدم والأندروفين. فحينما تصبحين جاهزة ستمنحك شعوراً باستعادة السيطرة على حياتك. بالنسبة لي، ممارسة بعض التمارين الرياضية مدّتني بالطاقة في وقت كنت بالكاد أنام فيه، وساعدتني في الحفاظ على تركيزي، وبالطبع على التخلص من الوزن الزائد الناتج عن الحمل. وعلى الرغم من طقس الصيف الحار في الخارج، لا تترددي في ممارسة التمارين، يمكنك حتى أن تجرّي عربة طفلك في المراكز التجارية المكيفة. تحركي وسيتحسن شعورك، ثقي بي.

ثقتك بنفسك

أحياناً يمكن لكثرة الكتب التي تقرأينها والمنتديات التي تشاركين فيها على فيسبوك، أو النصائح التي تقدم لك بنية طيبة أن تعيق قدرتك الغريزية على أن تكوني أماً جيدة لطفلك. ولكن ذلك لا ينفي أن هذه الموارد قد تكون قيمة جداً، فمهما كبر "أطفالنا"، نشعر دائماً أننا مقصرات في مهام الأمومة.

ولكن مع مرور الأيام، وملاحظتك أنك لم "تكسري" طفلك بعد، وحينما يعبّر لك صغيرك عن رضاه على عملك، عبر ابتسامة أو شدّة على إصبعك، وربما ضحكة، ستدركين أنك تبلين حسناً في مهمة الأمومة، وستشعرين بخوف "أقل" من أن تكوني "أماً مزيفة" ، وتحسّين "أكثر" أنك... أمّ فعلاً.

إطلالتك

يختار بعض النساء عدم الشعور بأي ضغط من هذه الناحية، وأنا أهنئهنّ. ولكن تشعر أمهات كثيرات جراء فكرة الشعر المتسخ والبشرة المتعبة والوزن الزائد بعد الولادة  بفقدان السيطرة، معما يرافق ذلك من إحساس بالحزن. وهنا أنا أنصحك باختيار فستان لم ترتديه منذ ما قبل الحمل، أو إضافة الأكسسوارات إلى زيّ ما، أو الخروج للتسوق لشراء ملابس جديدة... فحينماتضفين بعض الزهوّ على خطواتك أو تصففي شعرك بمجفف الشعر أو تضعي أحمر الشفاه، تبذلين الجهد ومعه يعود تألقك، ما يمنحك ويمنح محبيك شعوراً رائعاً.

ملاحظة: قد يتلطخ فستانك أو شعرك المسرح بتقيؤ طفلك قبل حلول موعد الغداء، وقد تعودين في اليوم التالي إلى ملابسك المريحة الواسعة، وتظهر الدوائر الداكنة تحت عينيك. ولكن تلك اللحظة كانت إشارةً تدلّ على أنك لا زلت موجودة.

العلاقات

من السهل تجاهل الرومانسية والتواصل مع الصديقات بعد الإنجاب، ويجب ألا يتوقع منك أحد أي شيء في المرحلة الأولى.  ولكن هؤلاء الأشخاص مهمون جداً لأنهم رابطك مع الشخص الذي كنت عليه قبل ولادة حبّ حياتك الجديد. أجل، الشريك الجيد والأصدقاء الجيدون سيكونون متفهمين، ولكن الشريك الرائع سيكون هو الآخر متعباً لأنه يشارك في تحمّل المسؤولية معك. إذاً، خصصي وقتاً لتلك العلاقات كلّما قدرت على ذلك، مثلاً اخرجي في مواعيد عاطفية مع زوجك، أو اذهبا معاً في رحلة، أو ربما اخرجي للسهر مع الأصدقاء. دعيهم يذكرونك بالمرأة الأخرى التي أنت عليها، المرأة المرحة المفعمة بالحياة، المرأة الواثقة بنفسها والمستمعة الجيدة.

حياتك المهنية

بعض الأمهات الجدد قد لا يعدن للعمل إلا بعد سنوات، ومنهنّ من لا يعدن أبداً. ربما لا تعودين حتى إلى العمل الذي كنت تشغلينه من قبل، بل إلى وظيفة جديدة، أو ربما تؤسسين عملك الخاص. ولكن مهما كان ما قررت، سيحلّ اليوم الذي سترغبين فيه بالقيام بشيء غير لعب دور الأم، وهكذا ستحققين "عودة الملكة".

هايدي ريسايد معروفة أيضاً في Tuesdayschild.me


هاربر بازار جونيور,هايدي ريسايد,TUESDAYSCHILD,النصيحة,أمومة
هاربر بازار جونيور,هايدي ريسايد,TUESDAYSCHILD,النصيحة,أمومة