عصر الأزياء ذات الطابع الرياضي: حرّكي جسمك

اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
تنسيق الملابس: كيتي تروتر، التصوير: ويندلين دان
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي ياسمين سعادة صدرية وسروالاً ضيقاً من Lululemon وسترة من Stella McCartney
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي ميليسا داليا غطاس صدرية من Lululemon
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي جوزفين والسترومر صدرية وسروالاً قصيراً من Lululemonمع كنزة من Dolce & Gabbana وحذاء من Pierre Hardy
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي كارلي هيل صدرية من Lululemon وتنورة من Giorgio Armani. الجوارب من Wolford وحذاء الباليه من Dance Shop الإمارات العربية المتحدة
1/5
Full ScreenGridview
أما زلت تظنينأنّ الملابس الرياضية لا تصلح سوى لممارسة التمارين الرياضية فحسب؟ تجمع بازار 4 من سفيرات الموضة واللياقة البدنية لتغيير رأيك

تحررت الثياب الرياضية خلال سنوات قليلة من قيود جدران النوادي الرياضية لنشاهدها في كل مكان وعلى الجميع. فمزيج الموضة والعملية بدّل ما كان في الماضي رمزاً للتعرق والجهد وذرف الدموع والألم بعنصر أساسي في عالم الموضة.  فعندما ترسل دور أزياء رفيعة الشأن مثل Chanel وDior- من بين غيرها- عارضات الأزياء بأثواب مترفة وفاخرة على منصة العرض، تقضي بذلك على فكرة اعتبار الملابس الرياضية ثياباً عادية يمكن الخروج بها وارتدائها خلال النشاطات اليومية. 


ولكن ظهرت عبارة "الأزياء ذات الطابع الرياضي" لتحدد مسارها الخاص وتعدّ سوقاً جديدة ونامية تتحول إلى قوة لا يستهان بها. وولدت علامات تجارية مثل Lululemon وLucas Hugh وThe Upside من الطلب المتزايد على قطع الأزياء المنفصلة ذات الطابع الرياضي ومن المتوقع رؤية جمهور كبير لها مثل حقائب اليد Boy من Chanel وحقائب اليد من Fendi. وتماماً كالدنيم الذي تم ابتكاره في السابق من أجل العمال قبل أن يتحوّل إلى عنصر شهير ورمزي في عالم الأزياء، تبقى الملابس الرياضية عملية - بفضل مجموعة الأقمشة، والنقوش والتصاميم الجديدة- وهي جميلة تماماً.  تتحدث بازار إلى ٤ من أكثر الرياضيات الملهمات في منطقة الخليج عن اللياقة البدنية والأزياء ونقاط القوة لديهنّ.

#مقدامة | ميليسا داليا غطاس، 37 عاماً، أسترالية، ومعلمة لدى Zen Yoga

"تقول ميليسا لبازار: "شكّلت علاقتي بجسمي رحلة متأرجحة حتى بلغت سن الثلاثين. وأظن أنني واجهت مثل جميع النساء صورة الجسم المشوّه وعدداً من المسائل المقلقة. فأتذكر أنني اعتدت وضع كنزة حول خصري في سني المراهقة لإخفاء ردفيّ. ولكن منذ اكتشفت اليوغا، اكتشفت حساً من الأمان والتقبل لجسمي فعلاً". ولكن اكتشافها لليوغا جاء عقب "عيش نمط حياة سريع ومضطرب كمضيفة طيران". فهذه الممارسة جعلتها "تقف على قدميها" وتجد ثباتها وتوازنها من جديد. "يكمن جمال تمارين اليوغا في أنها لا تعمل على الجسم فحسب بل تسعى أيضاً إلى إحلال التوازن بين العقل والجسم والروح."

وقبل اختيارها سفيرة لعلامة Lulumelonفي الشرق الأوسط، كانت ميليسا تحب Lululemon قبل زمن طويل. "الصدرية المفضلة لدي لممارسة اليوغا هي من ماركة Lululemon وأنا أرتديها منذ حوالى ثمانية أعوام.  فهي فريدة من نوعها وتتناسب تماماً مع سروال اليوغا وسروال الجينز على حد سواء." أما بعيداً عن اليوغا، يشكّل أسلوبها "مزيجاً بين عناصر مختلفة من الأسلوب البوهيمي وثياب البحر الأنيقة"، ولكنها تقول إنها تجد نفسها تختار عناصر رياضية دوماً مع ثيابها. "تتضمن ثياب اليوغا تشكيلة واسعة ومتنوعة لذا من السهل مزجها لتتلاءم مع معظم المناسبات. فحتى عندما لا أمارس التمارين أجد نفسي أختار سروالاً ضيقاً مريحاًأو إحدى الصدريات الرائعة مع سروال جينز. فهذه الثياب متعددة الاستعمالات ويمكن ارتداؤها لمناسبات متنوعة".

 "شكّلت علاقتي بجسمي رحلة متأرجحة"


#على_أطراف_أصابع_القدم | كارلي هيل، 23 عاماً، أمريكية، أستاذة تمارين Barre في Physique 57

كارلي راقصة باليه كلاسيكي منذ 20 عاماً، وبالتالي شهدت على دفع جسمها إلى أقصى حدوده. وتقول: "لا تتعلق القوة بما يمكن لجسمك تحقيقه بدنياً فحسب، بل بطريقة قيامه بذلك أيضاً." وما هو أهم إنجاز جسدي حققته حتى الآن؟
"بإمكاني الرقص على أطراف أصابعي طوال ساعات كل يوم، لا سيما وأنني درست للحصول على بكالوريوس في رقص الباليه.لم أبرع في الدوران من قبل، لذلك عملت بجهد على تحسين دوراني.
وكنت أتمرن على أطراف أصابعي وأنا أضع علبة أسطوانات مدمجة على رأسي لأجد مركز توازني قبل إضافة حركات الدوران. وذات يوم، أبعدت علبة الأسطوانات وقمت بأول حركة دوران رباعية على أطراف أصابعي."

تختار كارلي القطع الضيقة واللامعة للتمارين. وتشرح قائلة: "أميل إلى اختيار قطع تشدّ جسمي وتحتضنه لأتمكن من تفقّد وضعيتي ووقوفي فيما أتمرن. والملابس الضيّقة تساعدني على رؤية مجموعات العضلات وهي تتحرك كل على حدة، وكيف تعمل وتتغير وهذا يمنحني شعوراً رائعاً. أستمتع بالظهور والتعبير عن نفسي بثياب ذات ألوان قوية مثل الزهري والأحمر، وأبحث عن قطع ذات فتحات عنق غير متناسقة أو غير اعتيادية أيضاً. تمنحني قطع الأزياء التي تحتوي على شبك شعوراً بالقوة والثقة." باعتبار Michi NY وSplits 59 كاثنتين من علاماتها التجارية المفضّلة لأنهما "تقدمان قطع رائعة للنساء الطويلات القامة مثلي" - وLululemon التي هي سفيرتها، تظن كارلي أن الأداء يرتبط بوجهة النظر أيضاً بشكل وطيد.  "أنا أؤمن بقوة بأن أداءك يكون أفضل إذا كنت مرتاحةفي ملابسك."

pull-out quote

"أرقص ساعات طويلة على أطراف أصابعي"


#لا شيء_ يردعها | جوزفين والسترومر، 26 عاماً، سويدية، مديرة ومدربة في ناديBARE

لطالما تمتعت جوزفين التي كبرت كمتزحلقة محترفةبحس خاص في الأزياء الرياضية. "ترعرعت برفقة فتيات يتزحلقن وهنّ مرتديات التنانير وأثواباً بألوان متناسقة ومزيّنة بعناصر براقة. إذ كان يفترض بالملابس أن تكون مريحة ومرنة لتدريباتنا ولكننا أردنا أيضاً أن نبدو بشكل جيد وجميلات أثناء بذلنا المجهود. ولا يزال هذا الأمر مهماً بالنسبة إلي." وحالياً، تقول جوزفين إن عملها لا يزال يؤثر في اختيارها للثياب. "ممارسة التمارين في Bare قاسية، ويتم اختبار معداتي وأداوتي باستمرار. أدفع أموالاً طائلة على الثياب التي أرتديها أثناء ممارسة التمارين كوني أعيش فيها. ولنكن صادقين، الأداء والراحة أساسيان، ولكن من لا يرغب في الظهور بمظهر جيد أثناء ممارسة التمارين؟ فهي تجعلني أشعر بمزيد من الثقة." لدى اختيارها ثيابها الرياضية المحبوبة، يجمع أسلوب جوزفين ما بين عالمين بشكل مريح إذ يجمع "الراحة بالجمال" وهذا ما تنم عنه القطع التي تختارها من "سراويل قصيرة ممزقة والأحذية المفتوحة".

"يهمني أن نقود المجتمع وندفعه"

بالنسبة إلى جوزفين، يتجاوز عملها جدران نادي Bare وهي تأخذ منصبها كسفيرة في مجتمع اللياقة البدنية على محمل جدّي.  "أحب التفكير في أن دوري لا يُحدّ بعملي فحسب. يهمني أن نقود المجتمع وندفعه ونساهم في نجاح أعضائنا معاً. وأنا أبذل جهدي لألهم الآخرين خارج نطاق العمل أيضاً وأزرع البذور الصغيرة [في أذهان] أصدقائي والأشخاص الذين أقابلهم على أمل أن أترك أثراً على صحة أحدهم."


#محاربة| ياسمين سعادة، 29 عاماً، لبنانية/كندية، مؤسسة Urban Yoga

تقول ياسمين "مارست التمارين طوال حياتي ولكن بعد اكتشافي اليوغا شعرت بأنني قادرة على تحقيق أي شيء أعتزم على فعله. وكل بضعة أشهر، أضع لنفسي تحدياً جديداً. فخلال فصل الصيف هذا، قمت بجولة على الدراجة الهوائية لمسافة 300 كلم عبر هولندا، وجمعت المال من أجل الأطفال الفلسطينيين الذين يعانون من أمراض نفسية نتيجة للصدمات التي سببتها الحرب ولم تردعني قط فكرة أنني لم أكن يوماً من الرياضيين الذين يمارسون ركوب الدراجة الهوائية. لا أسمح لقدراتي الجسدية بأن تحدّني وهذا أكثر ما أفتخر به".

"لا أسمح لقدراتي الجسدية بأن تحدني"

باعتماد أسلوب مميز "بسيط وجريء" تقول ياسمين إنها تحب أن تكون أزياءها مميزة على الرغم من أنها ترتدي ألوان أحادية."سواء أكان بقصة مثيرة للاهتمام أم بقطعة مجوهرات بارزة، أحتاج دوماً إلى شيء يميّز الملابس ويروي قصتها."وهي تقرّ بأن تركيبة خزانتها وثيابها تتغير باستمرار بفضل سيولة أزياء الرياضة. "أحب شراء ثياب مناسبة للتمارين الرياضية ويبدو أن مجموعتي تسيطر تدريجياً على باقي خزانتي. أجد نفسي أميل إلى القمصان التي تشمل تفاصيل مثيرة للاهتمام من الجهة الخلفية، والتي تشمل الكثير من الحركة والسروايل الضيقة التي تحتوي على شبك. مع تقدّم العلامات التجارية الرياضية نحو مجال الأزياء المترفة، بات من الأسهل العثور على قطع مناسبة للتمارين يمكن ارتداؤها للخروج لتناول العشاء برفقة الصديقات، وأنا أحب الفعالية، لذا فإن كانت الثياب توفر الميزتين معاً فأنا مستعدة لشرائها!"


تنسيق الأزياء كيتي تروتر. التصوير ويندلين دان. مساعدة الأزياء: سيما معلوف. مع شكر خاصلمنتجع جزيرة زايا نوراي

BY

اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
تنسيق الملابس: كيتي تروتر، التصوير: ويندلين دان
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي ياسمين سعادة صدرية وسروالاً ضيقاً من Lululemon وسترة من Stella McCartney
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي ميليسا داليا غطاس صدرية من Lululemon
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي جوزفين والسترومر صدرية وسروالاً قصيراً من Lululemonمع كنزة من Dolce & Gabbana وحذاء من Pierre Hardy
اسلوب شخصي, دبي', نساء حقيقيات, LULULEMON
ترتدي كارلي هيل صدرية من Lululemon وتنورة من Giorgio Armani. الجوارب من Wolford وحذاء الباليه من Dance Shop الإمارات العربية المتحدة