حملة جديدة من دوف تبرز الجمال من منظور مختلف بعدسة ماريو تيستينو

ماريو تيستينو,دوف,احتفي بجمالك
دوف تعيد تأكيد التزامها بالجمال الحقيقي للنساء من حول العالم

منذ عام 1957، التزمت دوف بعناية المرأة واحتفت بجمالها. واليوم بعد مرور 60 عاماً، قررت الشركة اتخاذ خطوة إضافية في سبيل مساعدة المرأة على اكتشاف جمالها والمساهمة في بناء عالم يكون الجمال فيه مصدراً للثقة وليس مسبباً للقلق. 

تعيد دوف التزامها بالجمال الحقيقي من خلال "تعهد دوف بالجمال الحقيقي" مع ثلاثة وعود تتعهد بالوفاء بها من أجل النساء أينما كنّ في العالم أولها استخدام نساء حقيقيات دائماً والثاني هو إظهارهن كما هن في الحقيقة دون تعديل الصور وثالثاً تساعد دوف الفتيات على تعزيز ثقتهن بمظهرهن وأنفسهن كي يتمكن من تحقيق كل ما يرغبن به. 

دوف وماريو تيستينو

بمناسبة إطلاق "تعهد دوف بالجمال الحقيقي"، تبحث الشركة عن الجمال الحقيقي من منظور جديد وعبر عدسة المصور المشهور ومدير الابتكار ماريو تيستينو. يشتهر تيستينو في التقاط صور طبيعية للنساء تبرز الجانب الإنساني من شخصيتهن. وقد عمل تيستينو مع وكالته الابداعية في لندن (MARIOTESTINO+) على 30 صورة تبرز جمال النساء من حول العالم. وقد استوحيت الصور كلها وصورت استناداً لتعهد دوف بالجمال الحقيقي وتتضمن 32 امرأة وفتاة من عمر 11 إلى 71 عاماً ومن 15 بلداً مختلفاً . وستكون هذه الصور جزءاً من معرض دوف للجمال الحقيقي والذي يحتفي بستين عاماً على عمل دوف في هذا المجال وسيقام المعرض في نيويورك ويكون متوفراً عبر الانترنت.

وتعليقاً على الحملة قال السيد تيستينو: "لطالما أعجبت بالطريقة التي تعمل بها دوف على تشجيع النساء على الاحتفاء بجمالهن. وأنا أعتمد المقاربة عينها عند التصوير. لدى المصوّر خيار واضح إما التقاط الصور يكون هو موضوعها عبر استخدام تقنيات متطورة والتقاط ضعف النساء في مكان ما أو اختيار تسليم العمل للمرأة أمام العدسة لتكون مرتاحة مع نفسها وتشعر بقوتها." 


ماريو تيستينو,دوف,احتفي بجمالك
ماريو تيستينو,دوف,احتفي بجمالك