أناقة الحذاء.... في المنزل مع تمارا ميلون

تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ترتدي: فستاناً من Carolina Herrera بسعر ٥٢،٩٠٠ درهم
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
منزل تمارا ميلون الفخم في بيفرلي هيلز
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تصميم البابين من ديفيد سميث يعلو أدراج المنزل، وتمارا ترتدي لباساً مؤلفاً من قطعة واحدة وتنتعل حذاء من تصميمها الخاص
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا تلتقط صورة سيلفي مع ابنتها مينتي. تمارا ترتدي: قميصاً من Tamara Mellon لدى Boutique 1 بسعر ١،٢٤٥ درهماً. قميص من Akris. حذاء من Tamara Mellon بسعر ١،٨١٨ درهماً
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
فستان من Vionnet بسعر ٨،٠٨٠ درهماً، حذاء من Tamara Mellon بسعر ٢،٩٢٠ درهماً
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا تجلس تحت لوحة المهرج الجالس الذي يعزف على القيثارة لبيكاسو. ترتدي قميصاً وتنورة وتنتعل حذاء من تصميمها الخاص
1/7
Full ScreenGridview
المصممة تمارا ميلون تتمايل بالكعب العالي في منزلها الزاخر بالتحف الفنية في بيفرلي هيلز حيث تقيم مع مايكل أوفيتز

تتذكر سيدة الأعمال الرائدة في مجال الموضة، تمارا ميلون، لقاءها الأول بالعملاق الهوليوودي مايكل أوفيتز عام 2011، فتقول "كنت أقف هناك، وتوجّه نحوي". "كنّا في مؤتمر أعمال في أسبن فسألني: "هل أنت تمارا ميلون؟"وأجبت: "نعم"، فقال: "أرغب في دعوتك لتناول كأس على انفراد".وبالفعل نجحت استراتيجية أوفيتز الجريئة.وتتابع ميلون قائلة: "فكرت في نفسي "إنّه صريح وجريء جداً"! ولكنّه كان الرجل الوحيد هناك من دون بطن متدلٍ ولا يرتدي سروال رجل عجوز. كان يرتدي سروال جينز لائقاً ويبدو رشيقاً وأسنانه جميلة. لذا خرجنا معاً."

بعد أربع سنوات والكثير من الكؤوس على انفراد وخاتم ماسي ضخم لاحقاً، بات ميلون وأوفيتز ثنائياً صاحب نفوذ يدير كلّ منهما عمله بالموازاة بين مقرّ ميلون الرئيسي في نيويورك ولوس أنجلسحيث قصر أوفيتز الضخم في بيفرلي هيلز تحوّل إلى ما يشبه صالة عرض لمجموعة التحف الفنية العالمية التي يمتلكها.أدركت ميلون بسرعة بعد تعرّفها إلى أوفيتز أنّ دقة ملاحظته تتجاوز بكثير ذوقه في سراويل الجينز. فوكيل أصحاب المواهب الأشهر في هوليوود سبق ومثّل مشاهير مثل باربرا سترايساند وديفيد ليترمان، وشارك في تأسيس وكالة Creative Artists Agency عام 1975. وبنى مسيرته المهنية انطلاقاً من قدرته على اكتشاف الفرص المناسبة لعملائه، إلى جانب حنكته في صيد التحف الفنية المذهلة. وعلى مرّ العقود الثلاثة الماضية، تمكّن أوفيتز من جمع المئات من تحف الفن الحديث والمعاصر، من بينها أعمال لفنانين أمثال بابلو بيكاسو وجاسبر جونز ومارك روثكو وويلم دو كونينغ وأدولف غوتليب.

زارت ميلون منزل أوفيتز الزاخر بالأعمال الفنية للمرة الأولى في خريف عام 2011 بعد أشهر قليلة على لقائهما الأول. وتقول عن ذلك: "كانت ردة فعلي كالتالي: "لا أصدق! أقمت بكل هذا؟ كيف وجدت الوقت؟". وتابعت: "هذا يثبت أنّه يتمتع بكثير من الصبر والمثابرةلدرجة لا تصدق". وتلاؤماً مع المحتوى المذهل، يمتد القصر على مساحة 35 ألف قدم مربعة، ليفوق حجمه حجم بعض المتاحف المعروفة في العالم. وقد اكتمل بناؤه عام 2009 بعد عشر سنوات من التخطيط الدقيق، فهو يتكوّن من ألواح فولاذية مقاومة للصدأ لمّاعة ومنحوتة تنساب بين بساتين معشبة ليبدو متلألئاً كمياه بحيرة.

وتضيف ميلون قائلة: "في البداية كنت أضيع هناك خصوصاً في الليل حينما تكون الأضواء مطفأة".وتقولأيضاً: "إن أردت كوب ماء، كنت أجد نفسي في إحدى صالات العرض بدل المطبخ"، ولكنّكل شيء آخر كان يشعرني وكأنّني في المنزل". ولديها سبب وجيه لذلك، فميلون ولدت في لندن وترعرعت بين إنجلترا وكاليفورنيا (ولا تزال لهجتها البريطانية شاهداً على ذلك)، وقضت جزءاً من طفولتها في منزل قريب من القصر.  وتشرح وتقول: "صُدمت لما عرفت عنوان مايكل. يبدو أنّي عدت إلى حيث كنت"!

تقيم ميلون بشكل أساسي في مانهاتن مع ابنتها أرامينتا (أو مينتي) البالغة من العمر 13 سنة وكلبيهما. كما أن مقرّ علامتها التجارية "Tamara Mellon" للأكسسوارات والملابس الجاهزة يقع في جادة ماديسون. أسست ميلون الشركة عام 2013 بعد مغادرة Jimmy Choo، العلامة التي ساهمت في تحويلها إلى مرادف للإثارة والأنوثة مع أحذية الكعب العالي في أواخر التسعينيات.

وبالنسبة إلى سيدة بنت شركتين بدل واحدة انطلاقاً من ذوقها الرفيع، تكاد ميلون لا تصدق أنّها وجدت شريكاً لديه الذوق نفسه، وهي تقول: "نحن محظوظان جداً لأنّنا نحب الأمور نفسها، ولكن هذا لا يعني أن أحاول إقناعه بنقشة الأزهار، مع أنّني أعدت ترتيب الأثاث في منطقة البار." وتشرح قائلة: "شعرت أنّه لم يكن مريحاً بما يكفي ليجلس الناس، ففيه أريكة تركيبية وقد بدلت مكانها ليصبح التصميم بحسب فينغ شوي متناغماً ومايكل أحبه."

Pull quote

"ولكن هذا لا يعني أن أحاول إقناعه بنقشة الأزهار، مع أنّني أعدت ترتيب الأثاث في منطقة البار."

Body text continued

وعلى الرغم من أنّ أوفيتز لا يتكلم كثيراً عن مجموعته الخاصة، يحبّ أن يريها لزوّاره، كما أنّه غالباً ما يستضيف معارض للفنانين الشبان ولديه قيّم على المجموعة يعمل بدوام كامل فيخرج بانتظام التحف الفنية من المستودع ليعرضها على الجدران البيضاء في صالات العرض. ومنذ فترة، بدأ اهتمام ميلون في الفن ينعكس في تصاميمها، فتتضمن تصاميم أحذية فصل الخريف أنماطاً ترابية مستوحاة من أسلوب المنحوتات الأفريقية في نهاية القرن العشرين مع لوحة ضخمة لبيكاسو ذات طابع أفريقي في غرفة الجلوس. ولكنّ تصاميم ميلون ليست للمنزل بالطبع، فتقول وهي تضحك: "الأحذية ليست للمنزل، الأمر أشبه بالصعود إلى مركب- إلى جانب الباب سلة مليئة برفوف ورفوف من الأحذية."

في الخريف الماضي، دعا أوفيتز ميلون ومينتي إلى العشاء ووضع علبتَي مجوهرات منCartier على المائدة. احتوت علبة مينتي على سوار "Love" ذهبي، أما حلية ميلون فكانت بحجم قطعة حلوى!وتقول ميلون: "كان من اللطيف أن يشمل مينتي أيضاً ليبدو اللقاء عائلياً"، ولكنّها سارعت لتوضيح أهمية الخاتم، وأضافت رافعة يدها المتلألئة: "إنّه خاتم وعد، قدمه لي ليقول: "أنا ملتزم بك، نحن شريكان مدى الحياة وأنا أحبك"، وبالطبع لم يحتج إلى أي مساعدة ليختاره.

BY

تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ترتدي: فستاناً من Carolina Herrera بسعر ٥٢،٩٠٠ درهم
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا ميلون
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
منزل تمارا ميلون الفخم في بيفرلي هيلز
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تصميم البابين من ديفيد سميث يعلو أدراج المنزل، وتمارا ترتدي لباساً مؤلفاً من قطعة واحدة وتنتعل حذاء من تصميمها الخاص
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا تلتقط صورة سيلفي مع ابنتها مينتي. تمارا ترتدي: قميصاً من Tamara Mellon لدى Boutique 1 بسعر ١،٢٤٥ درهماً. قميص من Akris. حذاء من Tamara Mellon بسعر ١،٨١٨ درهماً
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
فستان من Vionnet بسعر ٨،٠٨٠ درهماً، حذاء من Tamara Mellon بسعر ٢،٩٢٠ درهماً
تمارا ميلون, بيفرلي هيلز, حياة عصرية
تمارا تجلس تحت لوحة المهرج الجالس الذي يعزف على القيثارة لبيكاسو. ترتدي قميصاً وتنورة وتنتعل حذاء من تصميمها الخاص